بائعة المرقوق .. قصة نجاح من رحم المعاناة

تاريخ الإضافة الثلاثاء 14 نيسان 2020 - 5:17 م    عدد الزيارات 11702    التعليقات 0

      

خاص شبكة العودة الإخبارية/ إبراهيم ديب - عين الحلوة


في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمرّ بها المخيمات الفلسطينية، وفي ظل أزمة كورونا الخانقة التي جعلت نسبة البطالة ترتفع لأكثر من ٨٠٪ ، إليكم قصة الحاجة سميرة علي "أم محمود" (لبنانية الأصل من بلدة مروحين الجنوبية).

أم محمود تبلغ من العمر ٦٠ عاماً، ولم يكن العمر عائقاً بالنسبة لها لتعتاش من خبز المرقوق، متزوجة ولها ولد وبنت ، وابنها عاطل عن العمل وزوجها هجرها منذ سنوات.

بدأت قصة "المرقوق" مع السيدة أم محمود منذ كان عمرها ٩ سنوات، حيث كانت مع والدها في بلدة مروحين الجنوبية تتعلم كيفية رقه وعجنه ثم خبزه.

عملت سميرة علي في توزيع المرقوق على أكثر من بلدة جنوبية في سن مبكرة حتى تزوجت وانتقلت للعيش في داخل مخيم عين الحلوة.

في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها المخيمات، قررت أم محمود أن تعمل على كسب المال من جهدها الخاص بمشروع خبز المرقوق.

عملت في أكثر من مكان، ثم قررت أن تستقل وحدها وتفتح محلاً خاصاً لبيع خبز المرقوق.

تقول أم محمود إن المال الذي تجنيه من المرقوق تصرفه على ابنها الذي يعاني من البطالة وعلى حفيدها الذي يعاني من مرض التوحد والتأخر بالنطق.

قصة أم محمود ليست الأولى ولا الأخيرة في المخيم، فهناك عشرات النساء اللواتي يعملن داخل المخيمات الفلسطينية ليساعدنَ أزواجهن في ظل الظروف الاقتصادية الخانقة. 

تغريدة عارف حجاوي

twitter.com/aref_hijjawi/status/1144230309812215814 




تغريدة عبدالله الشايجي

twitter.com/docshayji/status/1140378429461807104




تغريدة آنيا الأفندي

twitter.com/Ania27El/status/1139814974052806657 




تغريدة إحسان الفقيه

twitter.com/EHSANFAKEEH/status/1116064323368046593




تغريدة ياسر الزعاترة

twitter.com/YZaatreh/status/1110080114400751616 




تغريدة إليسا

twitter.com/elissakh/status/1110110869982203905 




 

راوية شاتيلا.. دموع لا تجف

محمود كلّم

سميّة، ما تزال شمس شاتيلا والجليل تشرق من مشرقها، وأنت على الضفاف تضعين الروح باقة ورد على الأكف لكل من تحبين هدية وتلمين خيوط الش… تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development