مآذن يافا.. هوية فلسطينية تصدحُ مع كل أذان

تاريخ الإضافة السبت 16 تموز 2016 - 9:31 ص    التعليقات 0

      

«لمت يا يافا أني أشم رائحتك، وأمرّ في أسواقك القديمة، حتى إذا ما رفع الأذان مضيت لمسجد حسن بيك الكبير، وخلعت نعلي أمام بابه العتيق»، هذا ما يتمناه كل فلسطيني هجر قسراً من بلدته الأصلية يافا الواقعة على ساحل البحر الأبيض المتوسط، ليعود إلى موطنه، ويتنسم رائحة جدران منزله ومسجد بلدته.

أما من بقي في يافا حتى يومنا هذا، والذين يطلق عليهم «عرب الداخل» أو «عرب 48»، فمازالوا يتمسكون بهويتهم الفلسطينية رغم كل ممارسات الاحتلال الإسرائيلي ومحاولات التهويد، لذلك يواصل ابناء الشعب الفلسطيني المحافظة على ما تبقى فيها من أحياء، ومعالم عربية وإسلامية.

وتشهد مدينة يافا، التي يطلق عليها «عروس البحر المتوسط»، حملة تهويد اسرائيلية تستهدف الوجود والأوقاف والمقدسات والمقابر والمساجد والبيوت الفلسطينية. ولم يبقَ في يافا إلا سبعة مساجد من أصل 33 مسجداً أنشئت قبل النكبة، حيث تستغل إسرائيل في حربها هذه قانون «أملاك الغائبين» الذي شرعته، حيث تعد المقدسات بموجبه ملكاً لغائب، ما مكنها من وضع اليد عليها، وبيع الكثير منها بالمزاد العلني. ومازالت المساجد السبعة التي تضمها يافا بين جنباتها شامخة إلى يومنا هذا، وهي، مسجد حسن بيك، ومسجد المحمودية، ومسجد البحر أو الميناء، ومسجد النزهة، ومسجد الجبلية، ومسجد العجمية، ومسجد السكسك، حيث يؤمها سكان المدينة الساحلية من كل مكان.

 

المصدر: وكالات 

أخبار متعلّقة

تغريدة عارف حجاوي

twitter.com/aref_hijjawi/status/1144230309812215814 




تغريدة عبدالله الشايجي

twitter.com/docshayji/status/1140378429461807104




تغريدة آنيا الأفندي

twitter.com/Ania27El/status/1139814974052806657 




تغريدة إحسان الفقيه

twitter.com/EHSANFAKEEH/status/1116064323368046593




تغريدة ياسر الزعاترة

twitter.com/YZaatreh/status/1110080114400751616 




تغريدة إليسا

twitter.com/elissakh/status/1110110869982203905 




 

راوية شاتيلا.. دموع لا تجف

محمود كلّم

سميّة، ما تزال شمس شاتيلا والجليل تشرق من مشرقها، وأنت على الضفاف تضعين الروح باقة ورد على الأكف لكل من تحبين هدية وتلمين خيوط الش… تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development